يحتفل  فى الثالث من ديسمبر باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة هذا العام  تحت شعار "التحول نحو المجتمعات المستدامة والقادرة على التكييف لمصلحة الجميع" والذى يرمي الى تعميق التفاهم بين القضايا الخاصة بالاعاقة سواء كانت بدنية أو عقلية، وحشد الدعم لهذه الفئة  فيما يتعلق بالحفاظ على كرامتهم وحقوقهم.

فى هذا الصدد تؤكد , منظمة السلام والصداقة الدولية بمملكة الدنمارك , على أن التحدي الأكبر الذي يواجه ذوي الإعاقة في المجتمعات العربية هو طبيعة نظرة المجتمع إليهم كعاجزون كلياً , نظرة غيرايجابية, فهي كلها معوقات تحول دون المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص لهذه الشريحة من المجتمعات.

وأكدت المنظمة, ان الآمر يختلف  في المجتمعات الغربية ، حيث يوجد العديد من المرافق التي تتناسب مع طبيعة متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة لتسهل  وتيسر حركتهم وهو الأمر التى تفتقر إليها الدول العربية , وأكدت المنظمة فى ذات الوقت , أن المعاقون في الدول العربية يواجهون  صعوبات جمة منها، صعوبة الوصول للرعاية الصحية والتعليم، و المشاركة في سوق العمل، حيث انهم اكثر الفئات تعرضا للفقر والتمييز وبالتالي للعنف وأن نسبة الاعاقة فى الدول العربية تمثل  4.9% من نسبة السكان.

مؤكدة , أن الاعاقة ليست مبررا لمنع المعاقين من انخراطهم في سوق العمل، حيث ان هناك برامج تبنتها منظمة العمل الدولية كبرامج تدريبية لتوظيف الاشخاص ذوي الاعاقة مستندة على رؤيا، ان المعاق هو انسان طبيعي يستطيع من خلال التدريب والتمكين ان يكون فردا منتجا في مجتمعه ، لا عالة عليه , حيث ان برامج التدريب اعطت فرصة للمعاق ان يكون قادرا على المنافسة، ايمانا بان المعاق له القدرة على التعاون، والمشاركة، والمنافسة الايجابية.

وتطالب المنظمة , بالعمل على إزالة الصعوبات التي تقف حائلاً أمام توظيف هذه الشريحة، فضلاعن تطوير التشريعات والآليات وتسخيرالإمكانيات بما يخدم هؤلاء المعاقين وإعطاءهم فرصة للمشاركة في تطوير مجتمعهم في حدود طاقاتهم وإمكانياتهم المهنية.

كما تطالب المنظمة بتوفير مرافق  تتناسب مع وضعهم ووسائل مواصلات في ظل عدم قدرة بعض فئات الإعاقة على قيادة السيارة، وفرص تدريبية وتأهيلية،فضلاعن إلحاق المعاقين في بعض المجالات.

وأنتقدت المنظمة , عدم كفاية الوعي المجتمعي بكيفية التعامل مع المعاقين وقصورالبرامج التأهيلية , فضلاعن تدني القدرات , مؤكدة أن هذه الصعوبات تواجه المعاقين وتزيد من التحديات.

وأضافت المنظمة: ان المعطيات العالمية تشير الى ان عدد المعاقين في العالم يبلغ حوالي مليار شخص، اي ما يقارب 15% من عدد سكان العالم , ومن بينهم 93 مليون طفل معاق , حيث ان 13% منهم لديهم اعاقات صعبة.

وأكدت منظمة السلام والصداقة الدولية بمملكة الدنمارك , بأن المسح السكاني لمنظمة الصحة العالمية ، أكد ان 785 مليون شخص في العالم ، في سن الـ 15 عاما وما فوق، يعانون من الاعاقة و110 مليون منهم لديهم اعاقات وظيفية (صعوبات التعلم: ضعف الذاكرة، عدم القدرة على حل المشاكل، عدم  القدرة على التركيز والانتباه، عدم وضوح اللغة ، عدم  القدرة على  التعبير).

يذكر أن تحتفل الأمم المتحدة سنويا منذ عام 1992، باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في الثالث من ديسمبر في جميع أنحاء العالم... ويركز موضوع هذا العام على " تحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17 للمستقبل الذي نريد" . ويشير هذا موضوع إلى إعتماد أهداف التنمية المستدامة ودورها في بناء عالم أكثر شمولا وإنصافا للأشخاص ذوي الإعاقة.

السيدة / مريم عدلى المتحدثة الاعلامية الرسمية بأسم رئاسة المنظمة مملكة الدنمارك- منظمة السلام والصداقة الدولية

 

الاعلان العالمي لحقوق الانسان

 لقراءة الاعلان العالمي لحقوق الانسان
انقر هنا

شكاوي الناس حول العالم

 

سفراء السلام والانسانية

 

رحلة حول العالم

 

كنوز المعرفة

 

شخصيات عالمية

 

مسابقات وجوائز

 

صفحتنا على الفيس بوك

عناوين المنظمة

PEACE AND FRIENDSHIP INTERNATIONAL ORGANIZATION
DK 3481230007405626
SWIFT: SPNODK 22
PEACE AND FRIENDSHIP INTERNATIONAL ORGANIZATION
80 Grønnegade Århus Frivilligcenter
Århus C 8000
DANMARK 
Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

Email:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

www.pf4all.com

منظمات صديقة

محكمة العدل الدولية.

محكمة العدل الدولية هي الهيئة القضائية الرئيسية بالأمم المتحدة. وتتولى المحكمة الفصل طبقا لأحكام القانون الدولي في النزاعات القانونية التي تنشأ بين الدول، وتقديم الفتاوى بشأن المسائل القانونية التي قد تحيلها إليها هيئات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة.

هيومن رايتس ووتش

تدافع هيومن رايتس ووتش عن حقوق البشر في شتى أنحاء العالم. نحقق بكل إتقان وتدقيق في الانتهاكات، ونكشف الحقائق على نطاق واسع، ونضغط على من في السلطة من أجل احترام الحقوق وإعلاء العدالة

الأمم المتحدة

الأمم المتحدة منظمة عالمية تضم في عضويتها جميع دول العالم المستقلة تقريباً. تأسست منظمة الأمم المتحدة بتاريخ 24 أكتوبر 1945 في مدينة سان فرانسيسكو، كاليفورنيا الأمريكية، تبعاً لمؤتمر دومبارتون أوكس الذي عقد في العاصمة واشنطن.

Go to top